أثار الضوضاء

0 119
أثار الضوضاء
الضوضاء الزائدة عن الحد لها نفس تأثير خطورة تلوث البيئة في مكان العمل الناتجة عن المواد الكيميائية السامة. وتسبب العديد من المشاكل الاجتماعية والصحية والعضوية والنفسية للإنسان.

تأثير الضوضاء علي العمال يتمثل في نوعين:

-التأثيرات السمعية .

-التأثيرات غير السمعية. .

التأثيرات السمعية :ـ


نعني بها تأثير الضوضاء على الجهاز السمعي.للضوضاء تأثير علي السمع إذ أنها تؤدي إلي نوع خاص من الصمم يدعي الصمم المهني (Occupational Deafness).

1- فقد السمع المؤقت (Temporary Threshold Shift):-

يمثل فقد السمع المهني التحول من الانحراف الحدي المؤقت إلي أخر دائم وغالبا ما يكون لذلك بداية تدريجية وغالبا غير متوقعة. أول علامة لفقد السمع المهني تغيير بسيط في قوة السمع تكتشف عند أجراء تخطيط للسمع عند المدى 4000 هيرتز . وقد تستقر استعادة القدرة السمعية ساعات متعددة وعلى الأخص إذا ما ارتفع حد العتبة السمعية بمقدار يجاوز 50 ديسيبل والنغمات النقية لها تأثير اشد من الضوضاء ذات الحزم الواسعة، والأصوات المتقطعة أكثر من الأصوات المستمرة. ويظهر أن هنالك ارتباط ما بين الأشخاص ذو الاستهدافية المرتفعة للانحراف الحدي المؤقت وفقد السمع المهني.

يصبح هذا التأثير أكثر وضوحاً عندما تكون ترددات كل من الصوتين متقاربة من بعضها وقد يؤثر التنقيع في تفهم الكلام، الأمر الذي قد تكون له مرجعاً مهماً في الصناعة، ومحددا للاتصالات أو مهدداً للسلامة.

2- فقد السمع الدائم (Permanent Threshold Shift):

يمثل التحول من الانحراف الحدي المؤقت إلى أخر دائم، غالبا ما يكون لذلك بداية تدريجية غير متوقعة أول علامة لفقد السمع المهني تغيير بسيط في قوة السمع تكتشف عند إجراء تخطيط للسمع عند المدى 4000 هيرتز ويمتد هذا التغيير في مراحل لاحقة ليشمل 3000ـ 6000 هيرتز.

أسباب الصمم المهني أن الصوت قد يحدث قوة ميكانيكية قوية علي طول جسم كورتي تهتز خلايا الغشاء فيزيائيا وان منطقة تردد 4000 هيرتز علي الغشاء هي الأكثر استعدادا للدمار الفيزيائي.

وبهذا يمكن التفريق ما بين فقد السمع المهني والأنواع الأخرى من الصمم التي تحدث لأسباب مرضية متعددة مثل كسر نخاع الجمجمة في حادث.

وقد لا يدرك المريض تماماً وجود أي إعاقة في قوة السمع إلى أن تتاثر ترددات المحادثة. وتقع تقع ترددات المحادثة ما بين 500- 2000 هيرتز.

قد يستقر حدوث صمم بهذه الدرجة من الشدة سنين للظهور ولكن ليس أدنى احتمال للانعكاس إذ انه يشكل دمار كامل لعضو كورتي.

عندما يحدث الصمم فانه يصبح دائما وثابتًا حتى ولو أزيل الخطر.وأحيانا قد يكون فقد السمع مسيطرا علي جانب واحد وهذا قد يكون عائدا لوضعية الرأس أثناء العمل وخاصة في حالة كون الضوضاء ذات طبيعة نابضة عالية.

الطنين (Tinnitus):-

قد يشكو العمال من اثر الضجيج الذي يعانون منه في مكان العمل والذي يستمر تأثيره من بعد مغادرتهم العمل علي شكل رنين مستمر.

التأثيرات غير السمعية :ـ

1- التأثيرات النفسية:-

الضوضاء دون الـ 60 ديسيبل تؤثر في قشرة المخ وتؤدي الي استثارة القلق وعدم الارتياح الداخلي والتوتر والارتباك وعدم الانسجام والتوافق الصحي.

2- التأثيرات العصبية الوعائية:-

تحدث الضوضاء إضرابات في الجهاز العصبي والجهاز القلبي الوعائي.

3- تؤثر الضوضاء علي وظائف المعدة، والغدد الصماء وتؤدي إلي إضرابات.

4- للضوضاء تأثير علي إمكانية التخاطب والتفاهم بين الأفراد أثناء العمل مما يساهم في وقوع إصابات وحوادث العمل .

5- كما تحدث آلام في الرأس وفقدان الشهية والشعور بالضيق والاكتئاب.

العوامل التي تساعد الضوضاء في التأثير على العاملين:-

1- شدة الضوضاء التي تتأثر بالاتي:

‌أ. المسافة التي تفصل العامل عن مصدر الضوضاء

‌ب. مساحة المكان ونوع الجدران

‌ج. طبيعة الصوت وطول الموجة

2- مدة التعرض للضوضاء حيث إن العلاقة بين مدة التعرض للضوضاء وكفاءة الجهاز السمعي طر دية .

3- العوامل الشخصية التي تشمل:

‌أ. عمر الفرد

‌ب. الحساسية الشخصية

‌ج. الحالات المرضية .

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

...تحميل...