“المحافظة على سلامة الطفل”

0 84

برز اهمية هذا الموضوع من اهمية الاطفال انفسهم فإذا كان لديك طفلاً او طفلة أو كنت تعتني برضيع أو طفل , فمن المهم الاهتمام بسلامة الغذاء المقدم للأطفال لأنهم أكثر عرضه للإصابة التي ينقلها الغذاء وخاصة الأطفال الرضع لان نظام المناعة لديهم غير مكتمل . وأيضا إنتاج الحمض المضاد للبكتيريا الضارة بالمعدة قليل والذي بدوره يسهل على الكائنات الحية الضارة العبور للجهاز الهضمي ويغزو أجسامهم.
– بعض الإرشادات المهمة لجعل الأغذية أكثر أمانا للاطفال:
* غسل اليدين بالماء الحار والصابون بعد تغيير حفاظة الاطفال او بعد أي نشاط يمكن ان يلوث اليدين بالميكروبات. غسل أيدي الاطفال بالماء الدافئ والصابون.
* غسل أماكن تناول الطعام بالماء الحار والصابون.

هل تعلم؟
هل تعلم أن عدم غسل اليدين من الممكن ان يسبب الإسهال للطفل الرضيع, لان يديك يمكن ان تنقل البكتيريا إلى الرضيع عند تلوثها من الأشياء التالية:
– حفاظة الاطفال.
– لحم خام أو دواجن أو بيض أو مأكولات بحرية.
– حيوانات, مثل الكلاب أوالقطط أو سلاحف أو أفاعي أو طيور.
– التربة.

*يجب استعمال المنظف والماء الحار
لغسل وشطف كل الأدوات (يتضمن ذلك
فتاحة العلب) التي تلامس أطعمة الرضيع.

*تنظف زجاجات التغذية بعد كل استخدام
فقد تصيب البكتيريا الضارة الرضيع عند اطعامه من زجاجة مستخدمة لم تغسل بالشكل السليم.
*يمكن استعمال حلمات الزجاجات المعدة للاستخدام مرة واحدة, لكن يجب إدراك أن من الممكن ان تنمو البكتيريا داخلها. يجب ان تنظف الحلمات كليا بعد كل استخدام.

– هل تشعر بمرض ؟
اذا كنت مريضا, كلف شخصا آخر بالعناية بطفلك حتى تشعر بتحسن, لكي لا تعرض الطفل للمرض. اضافة لذلك لا تشترك في أي تحضير لطعام الطفل والذي بدوره قد يعرض الطفل الى البكتيريا الضارة.

– غذاء الاطفال:

* تملأ زجاجة الرضاعة بالحليب بما يكفي لرضعة واحدة. من الممكن ان تنمو البكتيريا الضارة الموجودة في فم الطفل وتتضاعف في حالة وجود بقايا في الزجاجة حتى بعد تبريدها وإعادة تسخينها.
لذلك,في حالة وجود أي بقايا من الحليب يجب التخلص منها.
*الحليب أوالبدائل الغذائية,أو أي غذاء يترك على درجة حرارة الغرفة أو بدون غلاف تبريد لأكثر من ساعتين يجب التخلص منه.
* تقرأ التعليمات والتوصيات الخاصة بتحضير زجاجات الرضاعة قبل ملئها بالحليب أو بالبدائل الغذائية. تلاحظ تواريخ الصلاحية قبل استعمال البدائل الغذائية.
* لا يتم إطعام الطفل من برطمانات الأغذية مباشرة ومن ثم حفظها في الثلاجة بعد أخذ الكمية اللازمة للطفل, فاللعاب العالق في الملعقة او في الوعاء يمكن ان يلوث الغذاء الباقي. بدلا من ذلك, توضع كمية كافية في الوعاء تكفي لوجبة واحدة مع تنظيف الملعقة قبل إطعام الطفل.
* عند استعمال أطعمة الأطفال التجارية, تحقق من العلبة الجديدة برؤية زر الأمان في وضعه العادي. إذا لم يحدث فرقعه خفيفة أثناء فتح العلبة لا تستعملها بل يتم التخلص منها . كما يجب التخلص من البرطمانات المكسورة أو الأغطية المصابة بالصدأ.
* لا يقدم العسل أو العصير للرضيع على الأقل في 6 الشهور الأولي من عمره لأنها تحتوي على ميكروب الكلستريديوم بوتشلينيوم, فنظام المناعة للبالغين والأطفال الأكبر سنا يمكن ان يمنع نمو هذه الجراثيم. على كل حال, يمكن أن تنمو هذه الجراثيم في الرضع وتسبب التسمم البوتشليني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

...تحميل...